2016-06-13 الساعة 6:59

أغاني الشباب المغربي رهان على موضة جديدة

Image

أغاني الشباب المغربي تأخذ اتجاهات جديدة لم يعد الصوت القوي المتكئ على خامة و كلمات وجوق رئيسي هي أسرار نجاحه الوحيدة، بل لقد مضى زمن الخالدات و القصائد المغناة، وها نحن أمام طفرة غنائية جديدة تخلق جدلا و ينقسم الشارع الفني حولها.

صناعة الموسيقى تطورت و الانفتاح على العالم تسرب إلى التعاطي مع أسباب النجاح، فأن يتاح لك التطور الهائل في الميديا وفنون التسويق و شركات الانتاج، كلها مميزات يجب ان تستغلها جيدا، وهو ما يفعله الموسيقيون الجدد في المغرب.

سنأخذكم إلى التعرف على أهم نقاط نجاح الموجة الجديدة من أغاني الشباب، التي يبدعها فنانون مغاربة يبحثون عن أضواء جديدة، ويخطون مسيرتهم بثبات، رغم قلة الامكانيات، و ندرة شركات الانتاج، كما هو الحال في عواصم عربية كالقاهرة و أبو ظبي و بيروت.

الوجه الحسن علامة فارقة في تسويق الأغنية

شباب بنيو ستايل شكلا و غناء بحيث يتم تسويق صورة فائقة الجمال لوجه المغني أو المغنية عبر التجميل و الاطلالة اللافتة،جريا على موضة عالمية تكرست منذ سنوات وهي الفوطو جينيك المتنقل،بحيث مظهر النجم وجماله البوابة الاولى للانتشار .

شباب الأغنية الجديدة يحتفلون بأجسادهم عبر آخر صيحات الموضة، و اللمسات الخاصة بهم حتى يخلقوا تفردا شخصيا لدى الفانز و شركات الاعلانات، و المنتجين الذين يحسبون الرهان على المغني بأدق التفاصيل.

كلمات شبابية من وحي الحياة ببساطة

القصائد المغناة لم تعد تغري الجيل الجديد، و الحب تغير بتغير الزمن يمكن أن تكبر قصة حب عبر الفايسبوك أو عبر حافلة عمومية يتصادف فيها عاشقين،لذلك كلمات الاغنية الجديدة بسيطة قد تحمل مفردات تداولها على المستوى العامي كبير ،وكان من المعيب أن تظهر في أغنية للعلنأ فبإمكانك أن تردد مع مغني شبابي أنت معلمأ و حبك تسونامي إلخ من التعابير التي لا نقول أنها سوقية، ولكنها بدأت تخترق الموسيقى الجديدة.

الانطلاقة من اليوتيوب و الفايسبوك ومرحبا بالتلفزيون

اليوتيوب يمنحك انطلاقة صاروخية، فأغلب شباب الموجة الجديدة يحققون أرقام مشاهدات قياسية، و أغاني كثيرة مثل أنت معلم و كاينة ولا مكيناش وكبرت فمدينة كبيرة، تحقق نسب متابعة هائلة تعكس أن الترويج عبر اليوتيوب يحقق مكاسب كثيرة، خصوصا أن جمهور الاغنية الشبابية لا يفارق هواتفه المحمولة، و يفضل البحث عن الجديد عبر الويب.

كذلك يراهن نجوم أغاني الشباب على صفحاتهم الاجتماعية، حيث التماس اليومي مع الفانز و الدردشة و ضرب المواعيد الموسيقية، و أحيانا طرح أفكار جديدة و اختبار مدى قابليتها.

الصفحات الاجتماعية تسوق صورة المغني بشكل سريع، فقد يتقاسم مع جمهوره لحظة إفطار أ و لحظة حزن والكثير، من الصفحات تروج لمسابقات يوثقون بها صلتهم مع الجمهور الذي أصبحت المنافسة على استقطابه شرسة وتتطلب تواصلا يوميا.

برامج المسابقات الغنائية جمهور عربي كبير

سوبر ستار و دوفويس و ارب غوت تالنت هي برامج غناء واقعية ترصد النجوم، و تسوق لهم على نطاق واسع،وكثير من شباب الاغنية المغربية حققوا نجاحاهم و انطلاقتهم الفنية عبرها، فسعد المجرد و المعتزلة بسمة بوسيل التي غزت قلب نجم الاغنية المصرية و دنيا باطمة و منصف بوريقي بوريقي و فريد غنام وياسين الجبلي نجم النسخة الفرنسية من أحلى صوت، كلهم نجوم مغاربة شباب خلبوا القلوب بأصواتهم، وكسبوا تصويت مشارقة وعرب عبر العالم.

الموجز:
أغاني الشباب المغربي رهان على موضة جديدة
عنوان التدوينة:
أغاني الشباب المغربي رهان على موضة جديدة
الوصف:
أغاني الشباب المغربي تأخذ اتجاهات جديدة لم يعد الصوت القوي المتكئ على خامة و كلمات وجوق رئيسي هي أسرار نجاحه الوحيدة
الكاتب:
الناشر:
كل المغرب



[email protected]