2016-12-01 الساعة 4:24

الأمثال الأمازيغية أصالة التراث الشفهي و التجربة الانسانية

Image

الأمثال الأمازيغية تتطلب اهتماما خاصا، ويطلق عليها اسم “كلمة حية” أو حتى “كلمة معقولة” في إشارة إلى المعنى الضمني المشار إليه، والذي يميزه عن الكلام العادي، وقوتها نابعة من كون الأمازيغية لغة حضارة عريقة، وتراكم معرفي وثقافي لألاف السنين.

قوة الأمثال الأمازيغية ودلالاتها تنبع من أسلوبها العميق اللماح مع المعنى الخفي للغة، و من الواضح أنها تنطبق على الحياة كفلسفة عميقة رغم كلماتها البسيطة التي تستلهم المعاش و أدواته القريبة كالبشر و الحيوانات و الطبيعة، و المثل بذلك لديه وظيفة اجتماعية، ينطلق كمعطى ابداعي في حالات التواصل الجماعي أو لدعم حجة أو مناقشة لوضع ،من ناحية أخرى، الأمثال الأمازيغية بشكل أو بآخر تصدر عن مبدعين لديهم شعور قوي وملاحظة دقيقة للسلوك البشري، والحيوانات أو تلك الظواهر التي يمكن أن تعزى إلى الطبيعة وأحيانا الأرواح.

الثقافة الأمازيغية تعيش فترة تدوين زاهية، بحكم انشغالات مثقفيها من نقل دررها الشفوية إلى كتب و دراسات و أبحاث متخصصة تنفض الغبار عن أسرارها وتكشف جمالياتها، و لعل العديد من الجامعات و مراكز الابحاث و الدراسات الأمازيغية معززة بدور نشر و مجلات متخصصة تعمل بجد في هذا السياق.

انتقينا كنوزا من الأمثال الأمازيغية الجميلة و العميقة و التي من شأنها أن تقرب القارئ من دلالات و خبرات الانسان الأمازيغي، و الخلفية التي تحكم إبداعه لهذه التحف الكلامية الحكيمة.

الهموم تجعلك قبيحا بينما الفرح يجعلك مزهرا.

مايجعل الكسكس لذيذا هو المرق، ومايجعل الزواج لذيذا هو الحب.

تملك الكثير من مصادر الدخل تصدق منها، لا تملك سوى القليل تصدق من قلبك.

الشخص الذي يعلمك أفضل لك من الشخص الذي يعطيك  فقط.

اعمل تصبح قويا، تكاسل تصبح متعفنا.

الحظ خير من ألف ميعاد.

إن لم يغفر لنا الله تتوقف السماء عن العطاء.

إذا ما فكرت في نطح أحدهم، انطح من لديهم قرون.

تتمزق ستائر القلب عندما تنظر القلوب إلى بعضها.

إذا تعثرت بسبب نفس الحجرة، ابحث عنها في حذائك.

سافر يطول عمرك.

الرجل القوي غالبا بدون قلب،بينما الرجل الطيب بدون قوة.

لو كان الحرث بالنظر فقط لأصبح بإمكان الجميع أن يحصد.

الصمت أقوى من المعرفة.

مداح نفسه لا يستحق إعجاب الآخرين.

أنظر إلى القمر، و إن لم تصل إليه ستلامس نجومه.

الموجز:
الأمثال الأمازيغية أصالة التراث الشفهي و التجربة الانسانية
عنوان التدوينة:
الأمثال الأمازيغية أصالة التراث الشفهي و التجربة الانسانية
الوصف:
الأمثال الأمازيغية تتطلب اهتماما خاصا، ويطلق عليها اسم "كلمة حية" أو حتى "كلمة معقولة" في إشارة إلى المعنى الضمني المشار إليه، والذي يميزه عن الكلام العادي
الكاتب:
الناشر:
كل المغرب



lebkem@gmail.com