2016-10-17 الساعة 2:51

الداخلة شبه جزيرة تصنع مجد السياحة الصحراوية المغربية

Image

الداخلة جنة محبي ركوب الأمواج المستعمرة الاسبانية السابقة،موقعها بين الصحراء والمحيط الأطلسي يمنحها هبة تقديم إقامة مفعمة بالعافية والاكتشاف، إنها فرصة الرحلات في البرية، والينابيع الساخنة والرياضات المائية التي تنتظركم في هذه المدينة الاستراتيجية في المغرب، بل هي بداية غزو جمال الصحراء المغربية.

الداخلة أقل شهرة من الشقيقة الكبرى الصويرة و هي محج للتزلج على الماء، لدرجة استضافة كل عام مرحلة كيتيسورف بطولة العالم.

موقع استراتيجي لشبه جزيرة الداخلة

نسائم البحر والمنحدرات المحيطة بها، وخليجها الداخلي يتكون من شبه جزيرة ريو دي أورو هو نقطة من الأمواج القوية والمناخ الصحراوي الحار.

تقع إلى الجنوب من أكادير (تقريبا 1200 كم)،الداخلة و تحتل موقعا استراتيجيا،المدينة التي كانت تدعى فيلا سيسنيروس، هي واحدة من نقاط إلزامية عرفها البريد الجوي للاتصال داكار بحيث رائد الطيران المدني أنطوان دي سانت اكسوبيري وقف هناك لفترة وجيزة للتزود بالوقود عندما تلف المحرك لإصلاحه.

مدينة صغيرة بطموحات سياحية كبيرة

الداخلة أصبحت من المواقع السياحية التقليدية في المغرب، لا تزال المدينة تقدم الأصالة الحقيقية،أكشاك التوابل، والأقمشة الملونة أو المراهم  من المشتريات  التي تأتي في المقام الأول للسكان المحليين.

سكانها يعملون في الصناعات الزراعية والبحرية، بما في ذلك استغلال المحار ، على بعد 25 كيلومترا إلى الشمال من مدينة الداخلة يقع الكنز الاقتصادي للمنطقة.

المسافرون الذواقة يغتنمون هذه الفرصة لاكتشاف الطبخ الصحراوي مثل تيشطار وهو طبق اللحم المجفف و الموزع إلى شرائح أو طواجن الأسماك التي يتم صيدها في نفس اليوم.

الداخلة مدينة صغيرة،تحلم بتجربة سياحية جماعية تلبي جميع المستويات الاقتصادية للمسافرين، في الوقت الراهن، من الأفضل أن تستقر في أحد الفنادق على طول البحيرة للتمتع بالمناظر الجميلة رغم إنتشار إقامات خاصة مؤخرا و بداية ثقافة الضيافة المحلية التي قد تكون رخيصة قياسا بأسعار الفنادق و أكثر حرارة لأنها تقع ضمن تجمعات سكنية تسمح لك بالاحتكاك بالسكان المحليين و اكتشاف عاداتهم وتقاليدهم الصحراوية.

يؤثث فضاء المدينة العديد من المشاريع السياحية، بما في ذلك جولف الرمال بتسعة حفر،مركز للتسوق ، من بين أمور أخرى، لتشجيع الحرف المحلية. وفي الوقت نفسه،أنشئ متحف صغير في وسط المدينة يتتبع تاريخ وثقافة القبائل الصحراوية القديمة،

ساحل ساحر وكثبان مفعمة بالرمال

ساحل الداخلة هو معلمة طبيعية، كثبان رملية بيضاء، وارتفاع التلة الرملية البيضاء يتشكل تحت تأثير الرياح. من أعلى، يمكنك أن ترى الصحراء والمحيط، تنافس جميل للسيطرة على هذه المساحة الفارغة من أي بناء للإنسان.

عند الغسق، سوف تلاحظ الحيوانات في الصحراء، التي تتألف أساسا من الثدييات الصغيرة، مثل قط الرمال أو الظربان،ولعل المشهد المدهش هو قوافل الإبل بكامل عظمتها وسحرها الأسطوري الصحراوي.

النوم تحت خيمة تقليدية واكتشاف سحر ليالي الصحراء حيث يبدو أن النجوم أقرب كما يقدمها الليل على طبق من السكون.

محج الرياضات البحرية العالمية

الداخلة في المقام الأول بقعة لمحبي الرياضات البحرية، حيث رياح البحر تساعد على مرور أشرعة وألواح  المتزلجين،موجات على طول ساحل المحيط الأطلسي، إنها اليوم المحرك الرئيسي للسياحة الرياضية، وبفضلها أصبحت المدينة واحدة من مراحل بطولة العالم كيتيسورف.

مدينة الينابيع الساخنة و الإسترخاء

بعد الجهد يبدأ البحث عن الراحة لهذا  ندعوك لأم البير ،على بعد 35 كيلومترا من المدينة، حيث دفء الينابيع الساخنة  وأنشطة الاسترخاء، والتدليك، وغرف البخار و التي تتوفر أيضا في الفنادق القليلة في وسط المدينة، والنوادي التي بنيت حول البحيرة.

في وقت متأخر من بعد الظهر، والمشي على طول شاطئ مدينة الذي يمنحك فرصة متابعة غروب الشمس. لحظة سحرية حيث ترتدي الصحراء معطفها الأحمر في حين يتم تنفيذ مشاهد بعيدة على إيقاع الريح، من خلال الطبيعة البرية وملامسة الواح التزلج البحري أمواج الخليج.

الموجز:
الداخلة شبه جزيرة تصنع مجد السياحة الصحراوية المغربية
عنوان التدوينة:
الداخلة شبه جزيرة تصنع مجد السياحة الصحراوية المغربية
الوصف:
الداخلة جنة محبي ركوب الأمواج المستعمرة الاسبانية السابقة،موقعها بين الصحراء والمحيط الأطلسي يمنحها هبة تقديم إقامة مفعمة بالعافية والاكتشاف
الكاتب:
الناشر:
كل المغرب



lebkem@gmail.com