2016-11-17 الساعة 10:16

المنتخب الوطني المغربي خمس مباريات وضعته في مصاف الكبار

Image

المنتخب الوطني المغربي له أمجاده الكروية العربية والإفريقية والعالمية، ولم تكن الهزائم و النكسات الكروية هي السمة المميزة الدائمة للفريق الوطني، رغم مايعيشه في السنوات الأخيرة من تراجع لا يعكس ترسانة النجوم التي تنشط في أهم الدوريات الكروية العالمية.

لقد عاش أسود الأطلس ومعهم الشعب المغربي العاشق لكرة القدم سنوات مجد عرفت فيها الكرة المغربية لحظات تاريخية عكست الروح الوطنية والمواهب الفذة التي خطتها أقدام لاعبين مغاربة تشرفوا بارتداء القميص الوطني الأحمر و الأخضر، فكانوا خير سفير وعكسوا الصورة المبهرة لما أراد كل مغربي و مغربية أن يكون عليه أداء و حماس المنتخب الوطني المغربي.

كرة القدم المغربية أنجبت نجوما كبارا أبرزهم الجوهرة السوداء العربي بن مبارك و الظلمي و بادو الزاكي و فراس و النيبت وحجي وباصير و بنعطية، و عشرات الأسماء التي احترفت و بصمت الكرة العربية و الإفريقية بأدائها الخاص و المميز في أوروبا خاصة.

إنها مباريات خمسة ميزت تاريخ كرة القدم الوطنية، مباريات غالبية المغاربة يتذكرونها الآن بحنين إلى “الجيل الذهبي” للكرة المغربية.

المنتخب الوطني المغربي بلقب قاري وحيد

بعد مبارايات شاقة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية (CAN) تمكن المغرب من الفوز بلقب واحد، كان ذلك عام 1976 في أديس أبابا عاصمة إثيوبيا، وتحت قيادة أحمد فرس تمكن أسود الأطلس من الفوز بالكأس الثمينة في المباراة النهائية ضد غينيا بهدف النجم بابا.

كأس العالم لسنة 1986 و الفوز على البرتغال

هذا هو أفضل أداء في تاريخ الفريق الوطني المغربي في نهائيات كأس العالم،كان ذلك في عام 1986 إثر المشاركة الثانية للنخبة المغربية في المسابقة بالمكسيك 1986.

لقد خرجنا من الثمن النهائي برأس مرفوعة، وكانت المحصلة تعادل ضد بولندا، وآخر ضد انكلترا وانتصار رائع ضد البرتغال (3-1).

التأهل إلى كأس العالم 1998

بعد 11 عاما، المغرب يفوز بتذكرة أخرى لنهائيات كأس العالم 1998 في فرنسا، وذلك بعد فوزه على أرضه ضد غانا، وكان الهدف الوحيد في المباراة من توقيع النجم خالد رغيب.

نهائيات كأس العالم 1998 بفرنسا

شارك المنتخب الوطني المغربي في نهائيات كأس العالم 1998 التي استضافتها فرنسا، على الرغم من القضاء على حلم التاهل إلى الدور الثاني في الجولة الأولى، تمكن المنتخب الوطني تحت إدارة الفرنسي هنري ميشيل الفرنسية من تسجيل  خمسة أهداف في المسابقة بما في ذلك ثلاثية ضد اسكتلندا.

الوصول لنهائيCAN 2004 في تونس

كانت مشاركة المغرب مميزة في CAN 2004، فالمنتخب الوطني الذي قاده المدرب بادو الزاكي  والحارس التاريخي للمنتخب المغربي ، قد هزم المنتخب الجزائري في الدور ربع النهائي، وألحق هزيمة أخرى بالمنتخب المالي في النصف النهائي، قبل أن يخسر في المباراة النهائية ضد تونس البلد المضيف للكأس القارية.

الموجز:
المنتخب الوطني المغربي خمس مباريات وضعته في مصاف الكبار
عنوان التدوينة:
المنتخب الوطني المغربي خمس مباريات وضعته في مصاف الكبار
الوصف:
المنتخب الوطني المغربي له أمجاده الكروية العربية والإفريقية والعالمية، ولم تكن الهزائم و النكسات الكروية هي السمة المميزة الدائمة للفريق الوطني
الكاتب:
الناشر:
كل المغرب



lebkem@gmail.com