2016-12-05 الساعة 3:17

سيدي إفني المدينة الهادئة والمتاخمة لشواطئ الأطلسي

Image

سيدي إفني المدينة الجميلة التي تتموقع بين تزنيت و كلميم باب الصحراء، مدينة هادئة تطل على المحيط الأطلسي، سميت على اسم المرابطين في المنطقة، و سيدي إفني هي عاصمة قبيلة آيت بعمران المشهورة في جميع أنحاء البلاد بمقاومتها والانتصار على المحتل الإسباني.

بنيت سيدي إفني على المنحدرات المطلة على المحيط، تلك البلدة الصغيرة البيضاء التي حافظت على العمارة الاستعمارية،والمشهورة بشواطئها الجميلة، ومناخها، و السمك اللذيذ المصحوب بكرم الضيافة.

حصلت حاضرة ايت بعمران على استقلالها في عام 1969، بعد سنوات من الوجود الاسباني الذي يعود إلى 1476 عندما كانت محتلة تحت اسم سانتا كروز دي مار بكيفيا.

سيدي إفني تحتفل بحدث الاستقلال في 30 يونيو من كل عام، احتفالات تستمر لأسبوع، ليتم تتويج عشرة أيام من الفعاليات الثقافية، والمعارض التجارية وفولكلور آيت بعمران.

وسط المدينة

مدينة سيدي إفني التي بنيت في غضون سنوات قليلة، جوهرة الفن المعماري الذي لا تزال هناك العديد من آثاره،الكاتدرائية التي تحولت إلى محكمة، و قصر الحاكم الذي أصبح قصر البلدية، ونادي تويست، والعديد من المنازل السكنية، وشارع سيدي محمد الفسيح حيث تصطف أشجار النخيل مع فلل، و حديقة من الأشجار و الزهور تذكرنا بالمنشآت الكوبية سنوات 1930.

الهدوء سمة وسط الشوارع، و الحدائق الموروثة من الوجود الإسباني الاستعماري، أو على “باسيو ماريتيمو” الذي يطل بشموخ على الشاطئ والمحيط، مما يجعلها مكانا لزيارة خاصة.

بالنسبة للزوار من المستحسن الدخول إلى السوق في وسط المدينة، لشرب الشاي التقليدي وتذوق الفطائر المحلية، أو تناول ما لذ وطاب من المأكولات البحرية الطرية في مقاهي جيدة قرب السوق المحلي.

شاطئ سيدي إفني

سيدي إفني التي بنيت على هضبة تطل على المحيط الأطلسي على بعد  خمسين مترا، لشاطئها المحلي امتدادات لعدة كيلومترات من الرمال الناعمة التي تحدها المياه، تعتبر جنة لمحبي الرياضات المائية، كما أنها مثالية لحمامات الشمس، قيلولة تحت أشعة الشمس أو مشروب منعش بعد زيارة طويلة إلى وسط المدينة.

ميناء المدينة

النشاط الرئيسي بسيدي إفني هو الصيد البحري، يقع مينائها على بعد 2.5 كلم جنوب المدينة، المشهد الجميل هو رؤية عودة قوارب الصيد بين 17H و 19H مساء ، والأسماك يمكن شراؤها في الميناء، ولكن ببساطة في الجزء السفلي من الميناء، ترى ما تبقى من آثار صرح البحر بجانب كابلات النقل المستخدمة سنوات  1965-1975 لإنزال وصعود الركاب والبضائع.

لكزيرة

لكزيرة شاطئ صغير بين سيدي إفني و تيزنيت، بل لنقل شاطئ من الرمل الناعم، أمواجه على مرمى البصر، والصخور التي نحتت بشكل ساحر من قبل مياه البحر بهياكل و أقواس مدهشة امتدت شهرتها إلى كبريات دلائل السياحة العالمية، وهي موقع هائل الجمال تقع على بعد حوالي عشرة كيلومترات من سيدي إفني.

لكزيرة مكان مثالي لجعل العطلة لا تنسى ونقشا في الذاكرة.

شاطئ الكريمة

يقع شاطئ الكريمة على بعد خمسة عشر كيلومترا إلى الجنوب من سيدي إفني، و هو شاطئ جميل برمال ذهبية تمتد نحو كيلومترين، و يمكن الوصول إليه عن طريق السيارة،  مكان مثالي للسباحة والتشمس في سلام، ومما يؤسف له في الموقع لن ترى حطام سفينة الشحن “الزهراء” التي تم اخلائها من المكان الذي يعد أيضا مناسبا لهواة الصيد بالصنارة.

سيدي وارزك

سيدي وارزك هي قرية صيد صغيرة، تقع على بعد حوالي عشرين كيلومترا من سيدي إفني، تتجمع بها بعض المنازل في أنحاء الشواطئ الجميلة، ولكنها غير مزدحمة، مثالية للراغبين في السباحة بهدوء، لا تفوت زيارة مرابط سيدي وارزك حيث  تستقر الزخارف الجميلة على بعد حوالي 1.5 كم من الشاطئ، وتحيط بها الطبيعة مع إطلالة جميلة على المحيط، بل تعد المكان المثالي للاسترخاء، والمشي، والتأمل، والتحرر من الإجهاد، وأعباء الحياة الحديثة في مكان جميل بين البحر والبادية.

شاطئ ميرلفت

ميرلفت جوهره من جواهر الشواطئ المغربية، عبرالمنحدرات الشاهقة والكهوف مع الرمال البيضاء، بلدة تمثل السياحة الساحلية في سيدي إفني أحسن تمثيل، بنيت في أوائل القرن العشرين، تتشكل من الشارع الرئيسي الذي تصطف به محلات زرقاء تقدم المنتجات المحلية، النعال، والفخار، و زيت أركان ومشتقاته، معدات الصيد، وبطبيعة الحال، المقاهي التقليدية التي تقدم طواجين شهية أساسها السمك.

ميرلفت، إلى جانب الجداول الصغيرة الرائعة التي تنهمر من المنحدرات الشاهقة في فصل الشتاء، تقدم لك شاطئا طويلا من الرمال البيضاء والجميلة، والألوان الغنية عند غروب الشمس، وهي مكان مناسب لمحبي  مغامرات المشي أو ركوب الأمواج، و الدراجات الجبلية، والمشي على البغال.

شواطئ مختلفة

لا يمكنك تفويت زيارة شواطئ أخرى تشكل استثناءات سياحية في مدينة إفني، و تقدم مميزاتها البكر هدية للسائحين و المصطافين من داخل المغرب وخارجه، كشاطئ سيدي احمد الركيبي، و شاطئ الشيخ القربب جدا من ميرلفت، و شاطئ أركسيس، وشاطئ النعالة.

شواطئ تتقاسم الهدوء و الساحل الرملي الناعم، وتقترح جمالها لهواة الصيد والمشي لمسافات طويلة، وكذلك لعشاق التخييم.

الموجز:
سيدي إفني المدينة الهادئة والمتاخمة لشواطئ الأطلسي
عنوان التدوينة:
سيدي إفني المدينة الهادئة والمتاخمة لشواطئ الأطلسي
الوصف:
سيدي إفني المدينة الجميلة التي تتموقع بين تزنيت و كلميم باب الصحراء، مدينة هادئة تطل على المحيط الأطلسي، سميت على اسم المرابطين في المنطقة
الكاتب:
الناشر:
كل المغرب



[email protected]