2016-11-16 الساعة 10:58

عيد الإستقلال في المغرب أهم محطات عهد الحماية و مجد التحرر

Image

عيد الإستقلال في المغرب ذكرى مجيدة يحتفل بها المغاربة كل 18 نونبر من كل سنة، ويمثل هذا الحدث ذكرى التلاحم الوطني مع عرش الملك محمد الخامس، الشخصية العظيمة إلى جانب الحركة الوطنية وعموم المقاومين و المجاهدين فداء للوطن الذين يعود إليهم الفضل إلى حد كبير أن حصلت المملكة المغربية على استقلالها، وقد تم اختيار هذا التاريخ للاحتفال بهذه المناسبة وتذكر جهاد هذا الملك وأرواح الشهداء و ما تبقى من المقاومين السياسيين و الفدائيين خلال هذا العيد.

التحرر و الإحتفال بمناسبة عيد الإستقلال في المغرب لم يكن عبر طريق معبدة، فلقد استمر نضال الأسرة المالكة و الشعب لسنوات طويلة بدأت بفرض الحماية وانتهت بفرض إرادة الوطن بأن يحصل على حريته عبر محطات تاريخية تلاحم فيها العرش العلوي مع المغاربة الأحرار لإخراج آخر جندي من جنود المستعمر الفرنسي و الاسباني و تتويج النصر بالاستقلال التام.

الكرونولوجيا التي سنعرضها ستطوف بنا عبر جولات تاريخية أساسها أهم المحطات التي صنعت التاريخ الذي سبق عيد الإستقلال في المغرب، و حق للأجيال الحالية و القادمة أن تفخر برجالات وطنها الذين جاهدوا و تلاحموا مع ملكهم في سبيل قيمة الحرية الإنسانية و رفض العبودية و العيش تحت حماية الطغيان الفرنسي و الاسباني.

1912

الهيبة يسير على رأس عشرة آلاف جندي ولكنه يهزم من قبل العقيد مانغين في سيدي بوعثمان يوم 6 سبتمبر.

1918-1914

 باستثناء الفترة القصيرة التي كان هو وزير الحرب في حكومة بريان، ليوطي يتسلم المغرب خلال الحرب العالمية مع حد أدنى من الجنود في حين استمرت المقاومة في عدة مناطق .

1919

الاسبان يستقرون في الرأس الأبيض، في الطرف الجنوبي من ريو دي أورو. في حين لم يحتلوا سيدي إفني حتى عام 1934، عندها أصبح المفوض السامي لإسبانيا في المغرب الحاكم العام للأراضي في إفني والصحراء الغربية وريو دي أورو.

1921

هزيمة معركة أنوال التي كبدت إسبانيا هزيمة نكراء بحيث أبيد جيش الجنرال سيلفستر من قبل المقاومين الريف بقيادة عبد الكريم الخطابي.

1925

المارشال بيتان والجنرال نولين يحاولان احتواء زخم المقاومين.

1926

استسلام عبد الكريم الخطابي.

1927

وفاة مولاي يوسف وتولي ابنه الثالث، سيدي محمد بن يوسف، البالغ من العمر ثمانية عشر، خلافة العرش تحت اسم محمد الخامس.

1930

اندلعت المظاهرات ضد الخطة الفرنسية التي سميت بالظهير البربري للفصل بين العرب و الأمازيغ من الناحية القانونية، والتي حاولت  توجيه ضربة قاتلة للوحدة الوطنية المغربية ومحاولة صنع العداء للسلطان محمد الخامس وتوجيه الرأي العام، لكنه تم إفشال الخطة و التخلي عن المشروع في عام 1934.

1934

علال الفاسي يؤسس لجنة العمل المغربي و البدء بالعمل الوطني عبر  صحيفة الشعب، التي أنشأت في عام 1933 من قبل محمد حسن الوزاني.

1935

السلطان يصله تبليغ بأن المغرب لا يزال يعتبر محمية من وزارة الشؤون الخارجية، وليس من وزارة فرنسا وأقاليم ما وراء البحار.

1937

 خيبة أمل من قبل الجبهة الشعبية،  بعد أن تم ترحيل علال الفاسي إلى الغابون، الرجل الذي كان كالزناد القومي و قائد حملة التحريض ضد المستعمر في جميع أنحاء المملكة المغربية، في انتظار أن يعود ويصبح على رأس رجالات الوطن في حركة الاستقلال.

1940

 المارشال بيتان يرفض استقلال ووحدة البلاد، ويشرع في تطبيق الفاشية النازية بعد تشكيل حكومة فيشي الموالية لألمانيا.

1942

الولايات المتحدة تنزل بسفنها في الدار البيضاء وآسفي والقنيطرة، واندلاع حرب لمدة يومين حتى وقف إطلاق النار من الجزائر بعد اعلانه من طرف الاميرال دارلان.

1943

مؤتمر أنفا، و توزيع المسؤوليات بين الجنرال جيرو والجنرال ديغول وكان  أيضا فرصة لروزفلت ليشجع تطلعات التحرر.

1944

إنشاء حزب الاستقلال الذي أعلن عن وثيقة المطالبة بالاستقلال.

1946

المقيم العام  إريك لابون يتبنى موقفا ليبراليا لكنه عوض في عام 1947 من قبل الجنرال جوان.

1947

فصل الجزء المستعمر من طرف إسبانيا في المغرب، وتقسيم غرب أفريقيا إلى كيانين إداريين منفصلين، سيدي إفني والصحراء، والتي في  حد ذاتها قسمت إلى منطقتين، الساقية الحمراء  وريو دي أورو.

1951

الملك محمد الخامس لم يستطع خلال زيارته لباريس، إنهاء معاهدة الحماية، وفي مقابل ذلك تم استبدال الجنرال جوان بالجنرال كيوم وتأزم العلاقات بين الإقامة والقصر.

1953

نفي السلطان إلى كورسيكا ثم إلى مدغشقر في حين أعلن محمد بن عرفة في مراكش “أمير المؤمنين”. واعتماد فرنسا على باشا مراكش، التهامي الكلاوي الذي كان معاديا بشدة للإستقلال، و تزايد هجمات المقاومة، بما في ذلك محاولة تصفية بن عرفة الذي رفضت الدول الأجنبية وجامعة الدول العربية التعامل معه و الاعتراف به  .

1955

لا يزال سلطان محمد الخامس في منفاه متحديا ويرفض التنازل عن العرش، و في سبتمبر عقد مؤتمر إيكس ليبان مما مكن من التوصل إلى اتفاق تنازل على إثره بن عرفة عن توليه المزعوم للعرش، وفي في أكتوبر بدأت المفاوضات بين السلطان و إدغار فور و انطوان بيناي، والتي انتهت إلى إعلان لا سيل سان كلو الذي يعترف باستقلال كامل للمغرب، و عودة الملك محمد الخامس و الأسرة العلوية الشريفة إلى أرض المملكة المغربية بعد سبعة وعشرين شهرا من المنفى.

1956 عيد الإستقلال في المغرب

استقلال المغرب، كما تم التوقيع على اتفاق في مدريد بين محمد الخامس والجنرال فرانكو، الذي أنهى السيادة الاسبانية على الشمال، أما في 20 أكتوبر، منطقة طنجة التي كانت تخضع لوضع دولي خاص عادة هي الاخرى عادت إلى حظيرة الوطن ليبدأ الشعب في تخليد ذكرى عيد الإستقلال في المغرب.

الموجز:
عيد الإستقلال في المغرب أهم محطات عهد الحماية و مجد التحرر
عنوان التدوينة:
عيد الإستقلال في المغرب أهم محطات عهد الحماية و مجد التحرر
الوصف:
عيد الإستقلال في المغرب ذكرى مجيدة يحتفل بها المغاربة كل 18 نونبر من كل سنة، ويمثل هذا الحدث ذكرى التلاحم الوطني مع عرش الملك محمد الخامس
الكاتب:
الناشر:
كل المغرب



lebkem@gmail.com