2016-05-28 الساعة 7:48

محمد بن عبد الكريم الخطابي أسد الريف المقاوم التاريخي

Image

محمد بن عبد الكريم الخطابي أو لنقل ولادة الرجال في لحظات مفصلية من تاريخ الشعوب المقاومة في سبيل التحرير،لم يكن صيحة أسد فقط بل شكل أسلوب مقاومة انتصرت على طغيان الإسبان و أعطت للمقاومة العالمية و اشكال التحرر نفسا جديدا.

لم يتملك محمد بن عبد الكريم الخطابي سوى الحس الوطني ولم تزده سنوات النفي و السجن سوى قوة و تمكنا من وجدان كل من عايشوه أو قرأوا عنه أو آمنوا باسلوبه في المقاومة.

محمد بن عبد الكريم الخطابي ولادة البطل المغربي 

ولكي نسير وراء قصة بطلنا الاسطوري محمد بن عبد الكريم الخطابي أو لنقل ولادة الرجال في لحظات مفصلية من تاريخ الشعوب المقاومة في سبيل التحرير،لم يكن صيحة أسد فقط بل شكل أسلوب مقاومة انتصرت على طغيان الإسبان و أعطت للمقاومة العالمية و اشكال التحرر نفسا جديدا.

نغور قليلاً في التاريخ ونتحول إلى بلاد المغرب الإسلامي وبالتحديد إلى بلدة اغدير في الريف المغربي وهي المنطقة الواقعة في شمال شرق المغرب, ففي سنة 1301 هـ الموافق 1883 ميلادي رزق شيخ قبيلة من قبائل الامازيغ يدعى الشيخ عبد الكريم الخطابي مولوداً اسماه تبركاً على اسم رسول الله (صلى الله عليه وسلم) محمد, فقرر هذ الشيخ تربية ابنه محمد تربيه صالحه منذ نعومة اظافره فقام بتعليمه اللغة العربية وتحفيظه القرآن ثم ارسله إلى جامعة القروين في مدينة فاس ليتعلم هناك الحديث والفقه الإسلامي.

النضال من أجل تحرر البلاد

ولكن الشيخ عبد الكريم الخطابي وابنه محمد كان لهما رأي أخر بالنسبة لوجود المستعمر  فبدأ بتجميع القبائل المتناحرة على راية الإسلام الواحدة ومراسلته الخليفة العثماني في عاصمة الخلافة عندها قتل الاسبان الشيخ المجاهد عبد الكريم الخطابي (رحمه الله) فكون ابنه الامير محمد ابن عبد الكريم الخطابي من قبائل الريف المغربي جيشاً من ثلاثة الاف مقاتل فقط ليقاوم به الغزاة قبل أن يبتكر الأمير الخطابي فناً جديداً من فنون القتال العسكري كان هو أول من استخدمه في التاريخ اطلق عليه اسم حرب العصابات , وقد استخدم ثوار العالم بعده ذلك الفن العسكري القائم على فنون المباغته والكر والفر.

استراتيجية حرب ذكية

ولم يكتفي الخطابي بذلك بل قام أيضا بأبتكار نظام اخر في المقاومة , اعترف الزعيم الفيتنامي هوشي منا انه اقتبسه من الامير الخطابي في قتال الفيتناميين للامريكين بعد ذلك بسنوات وهو نفس النظام الذي طوره رجال فلسطين في غزة بعد ذلك, هذا النظام هو نظام حفر الخنادق الممتدة تحت الارض حتى ثكنات العدو, فقام بذلك البطل الاسلامي الخطابي بتلقين الجيش درساً في فنون القتال ولما تضاعفت خسائر الاسبان في الريف الإسلامي قام ملك اسبانيا بارسال جيش كامل من مدريد تحت قيادة صديقه الجنرال سلفستري والتقى الجمعان في معركة انوال الخالدة , اجتمع جيش اسباني منظم مكون من ستين الف جندي مع كامل عدتهم الحربية مقابل ثلاثة الاف مجاهد مسلماً فقط يحملون معهم بنادق بدائية.

إمارة الريف

فأنتصر ثلاثة الاف مجاهد مغربي تحت قيادة الاسطورة الخطابي على جيش كامل من ستين ألف مقاتل اسباني فقتل المغاربة المسلمون ثمانية عشر ألف من جيش الغزاة الاسباني واسروا عشرات الالاف من الغزاة الامر الذي جعل الاسبان يسمون هذه المعركة بكارثة انوال , وبعد ذلك اسس الامير الخطابي لاول مرة منذ الاحتلال امارة الريف الإسلامية في شمال المغرب الاسلامي وخلال خمسة اعوام من امارته قام الخطابي بتعليم الناس الدين الاسلامي الصحيح, ثم قام بإرسال البعثات العلمية إلى دول العالم وتوحيد صفوف القبائل المتناحرة تحت راية الإسلام.

بداية تحالف العدو

وكما هو متوقع بعد كل صحوة اسلامية اجتمعت دول الصليب مرة أخرى لكي يقاتلوا الامير محمد بن عبد الكريم الخطابي, ثم قامت طائرات فرنسا واسبانيا بألقاء الاسلحة الكيميائية والغازات السامة على المدنيين في الوقت الذي حاصر فيه الاسطول الانكليزي سواحل المغرب فقاتل الخطابي أمام امم الارض مجتمعة, فلجأوا إلى اسلوب قديم حديث ستجدونه يتكرر كثيراً في طيات هذا البرنامج , لقد لجأوا إلى طلب التفاوض مع الامير واعطاءه الضمانات الموثقة على سلامة كل المسلمين واتاحة سبل العيش الكريم لهم بكل حرية واستقلال.

أسر و نفي أسد الريف

وكعادتهم نكس الصليبيون بعهودهم فقاموا بخطف الامير الاسطورة المجاهد وقاموا بنفيه في جزيرة في مجاهل المحيط الهندي , ليسه لسنة أو اثنتين بل لاحدى وعشرين سنة قضاها هذا البطل في اسر دعاة حقوق الانسان في اسر من خرجوا للعالم بشعار الحضارة والثورة الفرنسية, كل ذلك لانه رفض ان يعيش ذليلا تحت راية الغزاة , ولكن الله ابى ان يقر عيون اولئك المجرمين بالامير محمد ليتم تحريره في قناة السويس المصرية في القصة التي ذكرناها في بداية الحلقة ليعيش الامير محمد ابن عبد الكريم الخطابي ما بقي من حياته في القاهرة لتصبح القاهرة محطاً لثوار العالم حيث زاره الثائر الشيوعي الشهير تشي جيفارا لكي يتعلم منه دروس في الكفاح والنضال.

الموجز:
محمد بن عبد الكريم الخطابي أسد الريف المقاوم التاريخي
عنوان التدوينة:
محمد بن عبد الكريم الخطابي أسد الريف المقاوم التاريخي
الوصف:
محمد بن عبد الكريم الخطابي أو لنقل ولادة الرجال في لحظات مفصلية من تاريخ الشعوب المقاومة في سبيل التحرير
الكاتب:
الناشر:
كل المغرب



[email protected]