2017-01-20 الساعة 9:04

مدينة آسفي حاضرة التاريخ و عاصمة الفخار و السردين الشهي

Image

مدينة آسفي تقودك إليها الطريق الساحلية إلى مدينة الصويرة، وهي مدينة جميلة تستقر على طول المحيط الأطلسي، و تعتبر واحدة من أقدم مدن المملكة المغربية، و تقدم للزوار ميزة ثلاثية لكونها مدينة ذات ماضي تاريخي غني، وهي بلدة حيوية ونشطة مع الميناء التجاري، كما أنها العاصمة الشهيرة للفخار المغربي.

مدينة الفينيقيين، وفقا لجغرافيا بطليموس، وربما تردد عليها في وقت لاحق الرومان، و اسم أسفي، يظهر في الكتابة العربية منذ القرن الحادي عشر، و مع وصول البرتغاليين، أصبحت مركزا تجاريا رئيسيا منذ 1480، إلى أن تم السيطرة عليها من سلالة السعديين في 1541م.

ظلت المدينة حاسمة للتجارة والتبادل مع أوروبا، حتى وهي رازحة تحت الحماية الفرنسية، بل أن مهمتها البحرية تعمقت مع بناء ميناء سيستخدم في الوقت الحاضر لتصدير الفوسفات و السردين.

المدينة القديمة آسفي

مدينة آسفي بمدينتها القديمة تقدم إرثا تاريخيا قديما زاخرا لاكتشاف و التمتع بجمال المدينة، لا شيء أجمل من سلك شارع على طول الواجهة البحرية من ساحة الاستقلال، لتهيم على وجوهك في متاهة من الشوارع القديمة خصوصا شارع السوق، الشريان الرئيسي و الأكثر ازدحاما و الملئ بالأكشاك و ورش العمل الحرفية.

قبل وصول البرتغاليين في عام 1508 م ، كان يحيط بالمدينة القديمة جدار  يعود تاريخه إلى عهد الموحدين، إلا أنه دمر من قبل البرتغاليين عندما استولوا على اسفي ،و بنوا آخر مع محيط أصغر (1520 م)، لتحسين السيطرة على المدينة، يحيط به عدد من الأبراج مع عدة أبواب، مثيرة للإعجاب أهمها باب الشعبة و باب الأقواس.

مدينة آسفي ومعلمتها قصر البحر

قصر البحر هو بلا شك واحدة من المعالم التاريخية الأكثر أهمية في مدينة آسفي، يقع على طول ساحة الاستقلال، هذه المعلمة البرتغالية  بنيت في القرن 15 م  لتشكل قلعة برتغالية صغيرة، و التي كان وقتها مقر الحاكم، تم تجديدها بالكامل في عام 1963، و لها بوابة ضخمة كبيرة تنفتح على ساحة العرض حيث يمكن للمرء أن يعجب بعشرة مدافع برونزية قديمة موجهة  حو المحيط، و تتمتع بإطلالة بانورامية على البحر والميناء والمدينة القديمة، و لا شيء مثل المعقل الجنوبي الغربي من القلعة.

الكاتدرائية البرتغالية

تأسست الكاتدرائية البرتغالية في عام 1519م، و قد تم بناؤها من قبل جواو لويس، أثناء انسحابه من مدينة آسفي في عام سنة1541م، أمر الملك ايمانويل بتدميرها، و في وقت لاحق، ما تبقى من الكاتدرائية تحول إلى حمام سمي بحمام البويبة، إلا أن هذا الوضع تم تصحيحه بتحويل الكاتدرائية البرتغالية إلى معلمة تاريخية وتراث محلي.

دار السلطان

دار السلطان بمدينة آسفي هي القلعة التي يعود تاريخها إلى الفترة الموحدية (القرن الثاني عشر الى الثالث عشر الميلادي)، كانت بمثابة حماية للمدينة بسبب موقعها.

الموقع يضم إطلالة على المدينة القديمة، نحو قصر البحر والمحيط، و حاليا النصب يضم المتحف الوطني للخزف المغربي، و على مر القرون، شهدت تجديدات وتحسينات، و تحولت القلعة إلى مقر سياحة الملوك والأمراء العلويين الذين بنوا منزلا يسمى “باهية ” ومن هنا جاء اسم دار السلطان.

خلال الحماية الفرنسية، كان بمثابة مقر للمراقب المدني،أما بعد الاستقلال، النصب الأثري أصبح عام 1990  يضم المتحف الوطني للخزف.

المتحف الوطني للخزف

تأسس  المتحف الوطني للخزف مدينة آسفي في عام 1990م ضمن دار السلطان، ويهدف إلى تقريب الجمهور إلى الخزف المغربي، و ما يحمله من ملامح التنوع والأصالة، حيث تعرض القطع الجميلة على حد سواء التقليدية والحديثة، والأشكال والألوان والأساليب في مشهد غني ومتنوع من عناصر مختلفة من الحرف اليدوية المغربية.

منطقة الفخارين

منطقة الفخارين تحتل سفوح التل، حيث مئات من الخزفيين يستقرون منذ فترة طويلة في ورش عمل وأفران مثل عش النمل، و هو المكان الذي لا تزال الساكنة تتوارث تقاليده من جيل إلى جيل، و يعرض عينة كاملة من الإنتاج في معرض خاص،و يقدم المدرسة التعاونية حيث يمكنك حضور مختلف مراحل التصنيع: التحويل، والتزيين والطبخ…

أكبر طاجين في العالم

أدرج طاجين اسفي في يوليو 1999 ضمن كتاب غينيس للارقام القياسية، بحيث شارك حوالى مائة امرأة في إعداد هذه التحفة الضخمة. وبحسب المنظمين تطلبت 12 طنا من السردين و 500 كيلوغرام من الدهون الحيوانية لتصنيع 6 طن من الكريات.

طاجين اسفي الكبير له غطاء من 6.30 متر وقطره 4.5 مترا، زينت من طرف أفضل الفنانين والخزافين في المدينة، و يبدو منتصبا بكل جماله في ساحة محمد الخامس.

ميناء الصيد البحري

يعد ميناء اسفي واحدا من أكبر موانئ السردين في أفريقيا،بمياهه الغنية قبالة سواحل منطقة آسفي التي تسمح لسفن وقوارب الصيد أن تجمع يوميا حوالي 26 طن من الأسماك الطازجة التي يمكن شراؤها بأسعار معقولة جدا.

ميناء آسفي أول ميناء للسردين في العالم، و لا شيء أكثر متعة من جولة صغيرة وإلقاء نظرة على قوارب الصيد.

المسجد الأعظم

تم بناء المسجد الأعظم في قلب المدينة القديمة في نفس مكان المسجد الموحدي القديم، ومع ذلك، خلال الاحتلال البرتغالي آسفي، كان بمثابة مستودع.

تم بناؤه من قبل السلطان سيدي محمد بن عبد الله في 1807م، مئذنته تحفة معمارية بنيت من كتلة حجرية، وزينت مع أقواس في الستارة، هذه المئذنة تذكر بالشكل المعماري و الزخرفي للنمط الموحدي.

قصبة بن حميدوش

تقع قصبة بن حميدوش على بعد حوالي 35 كيلومترا إلى الجنوب بالقرب من مصب تانسيفت، و تسمى بقصبة الأمير الأسود أيضا، بنيت من قبل  السلطان مولاي إسماعيل (1672-1727).

جدارها الخارجي بحوالي 150 مترا، وتحيط به الحصون والأسوار كما أنها تحتوي بالإضافة إلى مسجد العديد من المباني في حالة خراب.

قصر القايد سي عيسى بن عمر

يقع قصر القايد سي عيسى بن عمر على بعد 25 كيلومترا جنوب شرق آسفي، نموذج الثراء المعماري العظيم، تعود ملكيته للقايد عيسى، الذي توفي في عام 1924، حكم منطقة عبدة-دكالة، حيث تقع مدينة آسفي. وكانت إقامته قرية في حد ذاتها، وتمتد على مساحة حوالي 25 هكتارا تتضمن الباب الرئيسي و العديد من المباني التي معظمها في حالة خراب،كما أن جميع المباني تعود إلى أواخر القرن التاسع عشر و أوائل القرن العشرين.

القصر يضم مجمعا سكنيا يحتوي على عدة منازل مزينة ومسجد ومستقر للخيول، و حي يهودي لمصمميه، و منطقة مخصصة للحرس والعبيد، وسجن لاستقبال السجناء الذين ارتكبوا أي جريمة، و حديقة الأسرة مكونة من 4 آبار مع ، و مكان شرفي للاحتفالات وحمام ، ومدافن العائلة.

حصن أكوز

يقع حصن أكوز على بعد 36 كم جنوب آسفي، عبارة عن قلعة بنيت خلال فترة الاحتلال البرتغالي في بداية القرن السادس عشر. وتحدثت العديد من النصوص عن وجود الكنيسة وغيرها من المباني داخل القلعة، ومع ذلك، تم التخلي عنها في 1525م بعد أن أعلن أنها عديمة الفائدة لمصالح البرتغاليين.

شاطئ لالة فاطنة

يقع شاطئ لالة فاطنة على 15 كلم من آسفي، واحد من أجمل الشواطئ في آسفي، و يهيمن عل جرف عال، للا فاطنة يقدم للزوار الهدوء ومداه شرائح طويلة من الرمال الذهبية بمناخ معتدل، لا يزال منطقة سياحية شعبية، كما أن لديه ميزة كونه محمي من الرياح الموسمية و مثالي لركوب الأمواج.

شاطئ الصويرية القديمة

يقع شاطئ الصويرية القديمة على بعد 36 كيلومترا جنوب آسفي ، يقدم للزوار الهدوء على مدى شاطئه و غابته، مع فرص كبيرة لصيد الأسماك والرياضات المائية والمشي لمسافات طويلة، و هو محطة للمصطافين ومنتجع مع كل البنية التحتية اللازمة لضمان الراحة والهروب من جميع أنحاء البلاد لقضاء العطلة في هذا الشاطئ المذهل، و التمتع بمجموعة واسعة من الأسماك والمأكولات البحرية.

شاطئ البدوزة

في منتصف الطريق بين آسفي والوليدية، شاطئ البدوزة الذهبي، لا يزال منطقة سياحية رائعة لهواة الصيد والمغامرة، و على مقربة من الشاطئ تقف المنارة التي يعود تاريخها إلى 1916م بشموخ كمبنى جميل مع الألوان الخضراء والبيضاء.

شاطئ سيدي بوزيد

سيدي بوزيد هو موقع سياحي من بين أفضل الوجهات العشر في العالم، خصوصيته تكمن في أمواجه فالمكان وظروف الرياح المناسبة أيضا تجذب راكبي الأمواج وعشاق الطائرات الورقية، كما لا تفوت فرصة تذوق السمك اللذيذ في قرية سيدي بوزيد.
أمواج من الطراز العالمي أصبحت بفضلها آسفي أحد أبرز وجهات أبطال العالم للتزلج على الماء، و يمكن مقارنتها مع جنوب أفريقيا لتلبية تطلعات محبي الرياضات المائية.

مغارة كورعان

تقع مغارة كورعان على بعد 27 كيلومترا شمال مدينة آسفي، إنها كهف بالقرب من شاطئ البدوزة، ويحتوي على بقايا الكائنات المختلفة التي يرجع تاريخها إلى العصر الحجري.

 

الموجز:
مدينة آسفي حاضرة التاريخ و عاصمة الفخار و السردين الشهي
عنوان التدوينة:
مدينة آسفي حاضرة التاريخ و عاصمة الفخار و السردين الشهي
الوصف:
آسفي تقودك إليها الطريق الساحلية إلى مدينة الصويرة، وهي مدينة جميلة تنتشر على طول المحيط الأطلسي، و تعتبر واحدة من أقدم مدن المملكة المغربية، و تقدم للزوار ميزة ثلاثية لكونها مدينة ذات ماضي تاريخي غني
الكاتب:
الناشر:
كل المغرب



lebkem@gmail.com