فن العيش

المقاهي المغربية 5 خدمات بدأت تفقد مجانيتها لدى المرتادين

المقاهي المغربية تشكل  عادة يومية لدى الكثير من المرتادين المغاربة،فكل الشوارع  والأحياء و المباني السكنية المتجمعة والمتفرقة تملك مقاهيها الشعبية أو الراقية حيث المقهى مكان اللمة الحميمية و النقاش الجاد و الهزلي أو دقائق أو ساعات انتظار قبل قضاء الحاجيات اليومية،لذلك هي جزء من ثقافة المغربي،ولو سألت أي مغربي كم يقضي من ساعات في المقهى سيجيبك أكثر من ساعتين أو ثلاث.

المقاهي المغربية قطعا إنها لا تقدم خدماتها مجانا وقد تختلف جودتها من مكان إلى آخر لكنها في مقابل ذلك كانت تقدم خدمات مجانية بدأت تستغني عنها بأخرى مدفوعة.

كأس ماء 

الماء و القهوة

اطلب شايا أو قهوة ستحصل على كأس ماء مجانا هذه العادة الحميدة بدأت تنسحب تدريجيا،و يمكنك الآن أن تحصل مع طلبيتك على قارورة ماء صغيرة بثمن اضافي ربما يفوق سعرها،في السابق كان الماء مجاني و بعدد الكؤوس التي تشتهي.

براد أتاي

براد أتاي

براد أتاي على طاولة واحد محاطة بستة أفراد إنتهت أسطورتها ورمزيتها المغربية كمشهد للتعارف و المحبة،و أغلب المقاهي سواء عصرية أو شعبية لم تعد تقدم هذه الجلسة،إنه التعامل مع الفرد الواحد على أساس اشرب كأس شايك فالمقهى مخصصة للأفراد.

مرحاض مدفوع

مقهى-المرحاض

سواء كنت زبونا أو مارا ستجد صحنا أمام المرحاض،فأنت مطالب بترك درهم ثمن افراغ بطنك أو متانتك،يبرر أصحاب المقاهي المغربية ذلك بمصاريف مواد النظافة ودعم المنظف،لذلك يفكر الكثيرون في الذهاب الى المقهى وهم في كامل خفتهم.

كرة القدم

مباريات المقاهي

تحب كرة القدم، أنت من عشاق البارصا أو الريال؟ ستجد نفسك غير قادر على توفير جهاز استقبال نظرا لغلاء تكلفة متابعة الدوريات الكبرى من البيت،وذهابك للفرجة في المقهى سيكلفك مصاريف إضافية، حينها ستشعر أنك  ذاهب الى ملعب رسمي يقف أمامك “الجرسون” مطالبا إياك بدفع مبلغ لكي تتابع فريقك المفضل أو لقاء حاسما.

البقشيش

بقشيش

لا تنتظر أن يهتم بك الجرسون لأنك زبون مقهى يعمل به مقدار سخاء بقشيشك أو ”البوروفوار” هو مقدار حرص عين الجرسون أن لا تفارقك،و تأكد من أنه سيبدأ باستقبالك بابتسامة و سيودعك بواحدة أخرى اكثر حنانا منها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق