أسفار

رحلة سياحية إلى المغرب 5 أسباب جذابة ومحفزة

رحلة سياحية إلى المغرب قد لاتكون سببا في المقام الأول عند استعراض خياراتك لقضاء عطلة في الخارج، ولكن لدينا الكثير لنوصي به ففي هذا البلد الساحر ستعثر على أفضل الأغذية والأسواق التقليدية في العالم والطقس الجيد وظروف جيدة لركوب الامواج والاقامة المريحة.

رحلة سياحية لبلد جميل كالمغرب رخيصة جدا ولايوجد سبب وجيه آخر قد يمنعكم من السفر وحزم الحقائب إلىالمملكة السعيدة و اختبار رحلة مشوقة سنسرد عليك اهم خياراتها الجيدة.

الطبخ المغربي

الطبخ المغربي

لقد تم الاعتراف بأحقية وسحر الطبخ المغربي بدء من الطواجن و الكسكس، هناك الكثير مما يوصي به فالمطبخ المغربي يزاوج بين تأثير الموقع والتاريخ الفريد، تأثيرات من أفريقيا والشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط و فرنسا واسبانيا.

كل شيء غني و حار متبل بالكمون ، والقرنفل، والزعفران، في حين اللوز والزبيب هي إدراجات مشتركة. الدجاج ولحم البقر والماعز و الحساء هي الوجبات السائدة، بينما على طول الساحل، سوف تجد حتما الكثير من الأسماك والمأكولات البحريةوماذا سنقول لك عن البيض المغربي – شكشوكة – المطبوخ  على نحو أفضل.

ركوب الأمواج

ركوب الامواج

رياضة ركوب الأمواج تتطلب بعض التنسيق والسرعة والتوازن لكن الساحل المغربي يوفر فرصا كبيرة، هناك الكثير من الأمواج الساحلية بالقرب من أغادير (الذي يضم واحدة من أكبر المطارات في البلاد)، مع ألواح التزلج على الماء، ملابس الغوص وغيرها من العتاد و كل ما هو متاح للتأجير ، و الكثير من الفرص للتعليم أو لمجرد تكوين صداقات جديدة، بما في ذلك بعض النزل والفنادق المخصصة فقط لراكبي الأمواج.

وإذا كنت تبحث عن شيء أكثر كالاسترخاء، هناك دروس على شاطئ البحر كاليوغا وفيرة ورخيصة في الهواء الطلق تحت أشعة الشمس في الصيف الحار، وصوت البحر في الخلفية تخلق بانورما لرحلة سياحية إلى المغرب.

الثقافة

ثقافة المغرب

المغرب من البلدان القليلة على طول ساحل شمال افريقيا، التي تخضع لتأثير ثلاثي جذوره افريقية، والتأثيرات التاريخية لكل من الشرق الأوسط وفرنسا. والنتيجة هي مزيج لافت للهندسة المعمارية، والثقافة واللغة (معظم الناس يجيد اللغة الفرنسية والعربية).

مراكش مثلا تشتهر بجمال أسواقها وروح دعابة ساكنتها،و الصويرة مدينة مفتوحة على الساحل المبهر و شفشاون جبل زاخر بالجمال و فاس الروح التقليدية للملكة المغربية و ورزازات هوليود صغيرة ، ولكن لايمكنك بمجرد الانتهاء من هذه الاكتشافات المدهشة، أن لا تتوقف عند تذوق أطباق الطاجين و ر ؤيةالسجاد اليدوي و لعق العسل المحلي ومجموعة مذهلة من التوابل.

حتى لو لم  تشتري أي شيء، المناخ  وحده يستحق الزيارة وسبب لرحلة سياحية.

الإقامة

إقامة مغربية

المدن الكبرى (مراكش والدار البيضاء و اكادير ) توفر سلسلة الفنادق الدولية، فضلا عن مجموعة من بيوت الشباب. وفي القرى الساحلية و الداخلية هناك بيوت الضيافة المفعمة بالحياة التقليدية و بسخاء الضيافة وحفاوة الاستقبال .

صناعة السياحة تزدهر على طول الساحل ، وفي عمق الواحات والصحاري ، ولكن لا يزال هناك الكثير من الأحجار الكريمة غير المكتشفة كاكتشاف المعدن الطيب للناس و الكثير من الشقق والمنازل المستقلة المتاحة للإيجار.

ولو ذهبت مع مجموعة ستنبهر بالاقامة في رياض مغربي، مع شرفة على السطح والمزيد من الأسرة التي لا يمكن حصرها، فمن الصعب العودة إلى فندق لأن المكان ساحر وأسطوري.

رحلة سياحية بكل أمان

الأمن المغربي

يمكنك التنقل من مكان إلى أخر ومن مدينة إلى أخرى أو قرية ساحلية إلى واحة صحراوية بدون إحساس بالرهبة او الخوف،الناس هنا طيبون و متعاونون لقد ألفوا قدوم السياح و صاروا أكثر انفتاحا وتلبية لطلباتهم.

ليالي المغرب في الصيف صاخبة بالسهرات و البرامج السياحية وكل شئ مأمن وتحت مراقبة الأمن وهذا لايعد استثناء فالمغرب بعيد عن كل التوترات في المنطقة ويعد وجهة آمنة لكل سياح العالم.

إذا كنت تريد بعض الشمس والرمل والبحر في بوتقة ثقافية فريدة من نوعها إلى حد كبير، المغرب هو المكان المثالي لرحلتك الترفيهية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق