أسفار

فاس القديمة ثماني صور نادرة التقطت مابين 1913 و 1926

فاس واحدة من أقدم أربعة مدن امبراطورية مغربية لو صح التعبير، بالإضافة إلى الرباط ومراكش ومكناس، المدينة المدهشة بتاريخها و مناراتها العلمية وقامتاها الفكرية.

وقد نشر المتحف الفرنسي،وألبرت كان الآلاف من الصور التي التقطت في أنحاء كثيرة من العالم من أجل إظهار تنوع الثقافات والشعوب.

التقط ما ياقرب 800 صورة في المغرب خلال القرن العشرين من قبل التجار الذين عملوا للمصرفي ألبرت كان، الذي أراد ان يثبت لرحلته المهنية من خلال الصور.

في فاس،تم التقاط 136 صورة بين 1913 و 1926، والتي تبين الناس والمواقع التاريخية، بما في ذلك سور بوجلود ، وسقاية النجارين وغيرها من الأماكن الأثرية الأسطورية.

فاس هي واحدة من الوجهات السياحية في العالم معروفة لدى التجار والمسافرين والسياح،فيها العديد من المعالم التاريخية الصامدة في حضن المدينة، مثل جامعة القرويين ، الجامعة الأولى التي أنشأت في تاريخ العلم والمعرفة بالعالم.

تأسست المدرسة من قبل فاطمة الفهرية، وهي تاجرة ثرية ومحسنة معطاءة محبة للعلم في عام 859،وهي المعلمة التي تواجدت في سجلات غينيس العالمية كأقدم جامعة لازالت تعمل في العالم.

المدينة العريقة التي استلهمت معمار مدن مغربية سابقة كمراكش من خلال الابواب و استقطبت هجرات مسلمي أوروبا وما جلبوه معهم من خبرات فنية ومعمارية،و دور اليهود المغاربة في تنشيط حرفها و تجارتها و معمارها أيضا.

الصور الفاسية التي سنعرضها تقدم ملمحا عاما للتطور العمراني و للمآثر الهامة التي شيدت بالمدينة كما تعكس روح التعايش بين مختلف مكونات المجتمع الفاسي مسلميه و يهوده،وتظهر مكانة المرأة المغربية الفاسية بزينتها و جمالها الطبيعي.

فاس بعدسة الفرنسي ألبرت كان الذي انبهر بالمدينة وعايش تفاصيلها إلى جانب عمله المصرفي المرتبط بالمال و الأعمال،الرجل الذي عرف عنه حب السفر و التقاطه لتفاصيل العشرات من المدن العالمية،وهو ما ستجده في متحفه الخاص الذي يؤرخ لكل الجمال و التفاصيل التي تحتويها صوره الملتقطة بفرادة خاصة .

فاس بيت الجمال المغربي

أناقة فاسية

باب الكيسة

باب الكيسة

باب الماكينة

باب الماكينة

بوجلود

بوجلود

سقاية النجارين 1926

سقاية النجارين

متحف البطحاء

متحف البطحاء

ممر فاسي 1913

ممر فاسي عام 1913

يهوديتان فاسيتان في الملاح

يهوديتان مغربيتان في ملاح فاس

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق