أسفار

قرى المغرب سحر الجغرافيا وأصالة تعكس التنوع الثقافي

قرى المغرب أمكنة أساس ضمن النسيج الجغرافي للمملكة المغربية، سواء عبر الامتداد المتنوع عبر خريطة البلد، إذ لا يمكن أن تذكر مدينة ما دون ذكر القرى المحيطة بها، والتي تشكل تناغما حرص المغرب على الحفاظ عليه وتثمينه عبر تأهيل القرى وربطها بكل متطلبات الاستقرار مهما أمكن، ورغم ذلك حافظت هذه القرى و البوادي على طابعها التقليدي و كشفت سحرها وجمال طبيعتها للسياحة الداخلية والخارجية، وأصبح للعديد منها شهرة عالمية وموقعا ضمن كبريات المواقع السياحية التي تذكر الوطن بقراه وتثمن هذا المخزون الثقافي والطبيعي الذي يخلب الأبصار ويجعل من المغرب بلد القرى الساحلية و الجبلية والصحراوية السياحية.

تافراوت أشهر قرى المغرب

تافراوت

هي بلدة صغيرة جنوب المغرب بالقرب من تزنيت جنوب أكادير، في وسط سلسلة جبال  الأطلس،وتتميز الطريق هناك بطريق جبلية مذهلة، بحيث في الليل عادة ما تكون باردة ولكن السماء المرصعة بالنجوم لا تقدر بثمن، وهي منطقة جبلية ولكنها غنية جدا، وتعيش من السياحة والزراعة، وتتلقى تحويلات من المهاجرين العاملين في الخارج، وهناك العديد من الأشياء التي يجب القيام بها في تافراوت، ولكن موسم الذروة هو بين أكتوبر ومارس، عندما تنخفض درجات الحرارة قليلا ويأتي الناس إلى المرتفعات في القرى المحيطة بها.

مايميزالطريق إلى تفراوت (100km من أكادير)أنها مثير للإعجاب للغاية: على طول الطريق سترى العديد من المناظر الطبيعية الجميلة، ويمكنك أن ترى الصخور الكبيرة، كما لو علقت في فراغ، بل في بعض الأحيان، تبدو الصخور مثل التماثيل، مع الأشكال الجميلة إذا كنت ترغب في التصوير الفوتوغرافي.

هناك نصف دزينة من الفنادق وبعضها فاخر، وهناك أيضا سوق دائم، إضافة إلى سوق أسبوعي يوم الأحد يعد أكبر سوق يأتيه الناس من القرى المحيطة بها، ما أن هناك أيضا اثنين من وكالات السفر في تافراوت حيث يمكنك الحصول على دليل للتنزه والرحلات.

تاغازوت

تاغازوت

تاغازوت هي قرية صيد ساحرة شمال أكادير، يمكنك الذهاب عبر حافلة عامة من أغادير على بعد 20 كلمترا، والتي لا تستغرق وقتا طويلا  في الطريق إلى هناك.

المنتجع الذي يجذب العديد من محبي ركوب الامواج، عبر مدرسة ركوب الأمواج المجاورة للمسجد، مما أكسبها شهرة عالمية لتوفرها على أفضل الامواج في المغرب إلى جانب شاطئ الداخلة.

إنها مكان لطيف جدا.

واحة تافيلالت

تافيلالت

تعد واحة تافيلالت ثاني أكبر واحة في القارة الأفريقية، تصل إليها عبر عدة ساعات على الطريق بين أرفود والراشيدية، إنها حديقة خضراء حقيقية تحيط بالنهر والصحراء.

كما المكان الوحيد في المغرب حيث يمكنك أن تفعل أشياء في شهر غشت دون أن تموت بسبب الشمس كما صرح احدا لاجانب كناية عن جوها المشمس الغير مضر بالصحة، وذلك عبر نزهة لطيفة بين أشجار النخيل، ومع المنحدرات، و سرعان ما تصل إلى النهر حيث يوجد الفلاحين  المنهمكين في زراعة الحقول، ورؤية الحمير وسيلة نقل الساكنة، و مشاهد الاستحمام وحتى غسل الملابس.

تاكونيت

تاكونيت

تاكونيت هي قرية صغيرة تبعد 66 كيلومترا جنوب زاكورة، وعلى الطريق إلى الكثبان الرملية في زاكورة تدعى تنفو، إنها مشهورة بصناعة الخزف يدويا.

عندما تذهب إلى زاكورة يمكنك التوقف هناك والتمتع بالركوب الجمال والتمتع بكؤوس الشاي و الخيام التقليدية التي تذهلك بالحفاوة والكرم الاصيلين لسكانها، وبصرف النظر عن الخزف الجميل الذي يمكنك شراءه للهدايا، يمكنك أيضا زيارة القصبة والمكتبة القرآنية، هذه المكتبة توفر كتبا قديمة، والقصبة بحر من الممرات أو الأنفاق التي لاتخلو من  منازل.

انها بلدة الطين تحت الأرض ومتعة صمت الصحراء المؤدي الى أمكنة أخرى كقرية مرزوكة وعرق الشبي.

أمزميز

أمزميز

أمزميز هي من أجمل قرى المغرب على بعد 60 كم من مراكش، في وسط بساتين الزيتون في قلب جبال الأطلس الكبير، وهي عبارة عن مجموعة من الجبال والنباتات المتوسطية، يمكنك الوصول إلى هناك عن طريق سيارة على طريق أمزميز،إنها في الواقع تضم عدة قرى حيث الغالبية العظمى من الناس يشاركون في الفخار، ومن المثير للاهتمام حقا أن تذهب إلى ورش العمل وترى كيف يتم تجفيف الأواني في الهواء الطلق (أمام ورش العمل).

من وسط المدينة من الصعب قليلا المشي إلى ورش العمل، كما هي في القصبة القديمة عبر النهر (الذي ليس لديه جسر). يمكنك الذهاب بالسيارة التي هي أسرع بكثير وأكثر ملاءمة، وخاصة إذا كنت ترغب في شراء الفخار، يقاميوم الثلاثاء البازار لبيع المنتجات والحرف المحلية.

مكداز

مكداز

مكداز هي قرية تقع في واحدة من الوديان الأكثر إثارة والنائية في الأطلس الكبير المغربي عبر وادي تاسوت، تقع على بعد حوالي 70 كم من جنوب شرق دمنات.

واحدة من أجمل القرى الأطلس، وهي تتكون من مجموعة من المنازل التي بنيت من الأحجار المرتبطة بتناغم عبر ألواح يتخللها عدد كبير من المخازن.

إنها مهد الحضارة والخبرة المعمارية الاستثنائية، والسكان هم في الغالب من المزارعين الذين يمارسون نظام زراعة وتقنيات الزراعة التقليدية، جنبا إلى جنب مع تربية الماشية، إذ يشارك جزء من السكان في الزراعة و الرعي عبر  المراعي والجبال العالية.

إيموزار

إيموزار

إيموزار هي قرية على بعد 60 كيلومترا من أكادير، في جبال الأطلس الصغير. إنها قرية نائية وتقليدية جدا، وللوصول الى هناك، عليك أن تأخذ سيارة أجرة مشتركة مع أشخاص آخرين، وأسهل يوم للذهاب هو الخميس لأنه يوم السوق. قد يكون من الصعب العثور على النقل في أيام أخرى.

هناك الشلالات الجميلة والمناظر الطبيعية المحيطة بها بشكل مذهل على الطريق، وهناك العديد من الفنادق الريفية، وبعضها مع مناظر خلابة على الجبل، والعديد من الفنادق والمطاعم التي تعكس أن قرى المغرب غير معزولة تماما عن المحيط الخارجي وقدرتها على استقطاب السياحة العالمية.

سوقها جد حيوي، ويقبل عليه الناس من المناطق المحيطة بها على الحمير لبيع اللحوم والخضروات والواكه و الصنوعات المحلية.

أداي

أداي

أداي قرية جنوبية تقع على بعد 150 كيلومترا جنوب شرق أكادير و 107 كيلومترا شرق تزنيت. ومن المعروف أن هذه المنطقة تشتهر في جميع أنحاء العالم بجبال الجرانيت ذات قمم حمراء مذهلة.

القرية تقدم مناظر طبيعية خاصة جدا مع البيوت الملونة (الأحمر والأبيض) وحقول اللوز، كذلك فإن المكان مثالي للتخييم على حد سواء لجمال المناظر الطبيعية والود والإيقاع المتناغم لحياة سكانها.

أداي بلا شك واحدة من أجمل القرى الجنوبية.

راس الما

راس الما

راس الما هي بلدة ساحلية صغيرة على بعد 20 كيلومترا فقط من الحدود الجزائرية في منطقة شرق المتوسط المغربي، وتشتهر  بالصيد نشاطها الرئيسي.

هي قرية لصيد الأسماك قبل الوصول إلى مدينة من الناظور، تمنحك تناول الطعام بشكل جيد جدا خصوصا السردين، والأسماك الطازجة.

الشاطئ يرضي عشاق الغوص وكذلك السياح بحثا عن استعراضات استثنائية، كما يوفر هذا الشاطئ الرملي، الذي يزيد طوله عن 7 كلم، مناظر خلابة للبحر الأبيض المتوسط.

تغمرت

تغمرت

تغمرت ليست بعيدة جدا عن كلميم حوالي 20 كلترا، إنها إحدى قرى المغرب الصحراوية، بل هي واحة تعيش بفضل الري من الوادي الذي يأتي من جبال فاصك. ولا تزال الواحة على قيد الحياة وتنمو على الأقل في جزء كبير منها. وبالإضافة إلى ذلك، أصبحت تغص الان بالعديد من دور الضيافة المزروعة وسط واحات النخيل و المزروعات المحلية، تشكل فرصة جيدة للكومبينغ مع الحياة تحت أشجار النخيل.

الواحة تمتد في متاهة من المسارات الجميلة التي ترافقها مجاري المياه و طيبة السكان.

تالوين

تالوين

تالوين محطة رئيسية على الطريق إلى أكادير – ورزازات، هي مدينة “الذهب البربري الأحمر”، أو مايسمى بالزعفران، يبلغ عدد سكانها حوالي 6000 نسمة، ومعظمهم من الامازيغ.

القرية التي يعتبر “رأس المال” الثقافي الخاص بها هو الزعفران الطبيعي ويجعلها من قرى المغرب المدرة للدخل، وتقع عند سفح سلسلة جبل سيروا على ارتفاع 3304 متر، وهو من أصل بركاني وهو الرابط بين الأطلس الكبير و الاطلس المتوسط الذي يمتد من سهل سوس إلى ورزازات.

يمكنك زيارة أغاديرس التقليدية (المخازن). وهي مبان محصنة، مبنية في قلب القصور أو الكهوف في الجبال، التي تخصص للحفاظ على محاصيل القمح والزعفران.

ميراللفت

ميراللفت

ميرلفت هي قرية خلابة تقع على الطريق الساحلي، بين شاطئ أكلو وسيدي إفني حيث تجتمع جميع المناظر الطبيعية البحرية و الجبلية المدهشة.

تتواجد القرية ذات الصيت العالمي على قمة فم الوادي الذي يجد عشاق الالعاب البحرية متعتهم في شاطئها الرائع، وكذلك الشأن بالنسبة لهواة الطيران الشراعي.

تتوفر على الحصن الذي بناه الفرنسيون في عام 1935، والذي يهيمن على أنقاض المستعمرة الإسبانية على بعد أميال قليلة.

تافوغالت

تافوغالت

تافوغالت هي قرية مغربية صغيرة تابعة لبركان بالمنطقة الشرقية، وتبعد البلدة حوالي 30 كلم عن وجدة، و 10 كلم عن بركان، و 40 كم عن السعيدية، و 45 إلى 50 كم عن الحدود المغربية الجزائرية.
القرية الجميلة المتاخمة لوادي زكزل، تعتبر محطة للاسترخاء و المشي و الركض، و تعرف بتسلق الجبال، والاستمتاع بنقاء الهواء ونضارة الطبيعة، ومياه الينابيع النقية التي تنبع من الأرض.

لاتضيع فرصة شراء المنتجات المحلية من المنطقة الشرقية مثل اللوز، القرفة، إكليل الجبل، جبن الماعز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق