زووم المغرب

محطة نور رؤية مغربية واعدة للطاقة الشمسية

محطة نور التي دشنها الملك محمد السادس تندرج ضمن أضخم مشروع متطور لتوليد الطاقة الشمسية في العالم على امتداد 450 هكتار بمدينة ورزازات القبلة الهوليودية للسينما و التي ستصبح القبلة الشمسية للطاقة،تطمح إلى قدرة انتاجية تناهز 580 ميغاواط كلبنة أولى ستليها محطات أخرى في مناطق متعددة من المغرب.

المحطة التي تأتي بعد اهتمام كبير للمغرب بالفوسفاط و بالتنقيب عن البترول والغاز وكذلك تطوير استغلال ثرواته المعدنية و البحرية و الفلاحية عبر مشروع واعد آخر يتمثل في المغرب الأخضر.

800 صف من الالواح الزجاجية

نور

أشعة شمس حارقة ومرايا مقوسة الشكل على امتداد البصر إنه حقل الطاقة الشمسية نور 1 على بعد 10 كيلو مترات من مدينة ورزازات في أقصى الجنوب الشرقي للمغرب, ينتصب عدد كبير من الألواح الزجاجية المقوسة في 800 صف طويل ومتواز, أنها المرحلة الاولى من مشروع نور 1 الضخم الذي يمتد على مساحة مليوني متر مربع.

كيف تعمل محطة نور؟

نور للطاقة الشمسية

تعمل محطة نور الأولى بتقنية الحرارة الديناميكية, حيث تعكس المرايا الضخمة أشعة الشمس, هذه الاشعة المنعكسة يتم تركيزها داخل أنابيب خاصة حيث تبدأ عملية تسخين المياه, مياه تنتج بخاراً يحرك بدوره توربينه يصل وزنها إلى 100 طن هذه الأخيرة تنتج تياراً كهربائياً نظيفاً.

أهمية هذه المحطة الاولى التي تعتبر لتكرير أكبر محطة في العالم في التكنولوجية المختارة لها, تكنولوجية المرايا المركزة سوف تساهم وتساهم فعلياً في تغذية الشبكة الوطنية للكهرباء.

رؤية محطة نور المستقبلية

نور

تهدف الوكالة المغربية للطاقة الشمسية المعرفة اختصاراً باسم (مازن) إلى توليد حوالي 580 ميكا واط سوف يستفيد منها عشرات الالاف من المواطنين.

طاقة شمسية نظيفة إذا سوف تمكن حسب المختصين من تقليص انبعاث ثاني أوكسيد الكربون بحوالي 240 ألف طناً في السنة قبل أن يصل تفادي انبعاث هذا الغاز إلى أكثر من 500 ألف طن في السنة وذلك بعد اكتمال أنجاز حقول نور الثاني والثالث والرابع , ويبقى الهدف الأساس من هذه المشاريع تقليص تبعية المملكة للخارج فيما يخص الطاقة.

أما الهدف الأسمى الذي يصبو إليه طموح المغرب فهو مزيد من محطات الطاقة الشمسية وحقول طاقة الرياح حتى يصل عام 2030 إلى تأمين 52% من احتياجات الطاقة من مصادر نظيفة ومتجددة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق