زووم المغرب

نساء مغربيات رائدات على هرم المال و الأعمال

نساء مغربيات رائدات قادمات من دروب المال و الأعمال في المغرب بصمة خاصة في سوق المال و الخدمات، الذي لطالما كان حكرا على الذكور لما يشاع عن قسوته وجديته وحاجته إلى العطاء المتواصل، إنهن نساء قويات بالمال و المعرفة على أهبة لحصد المزيد من النجاحات عبر رؤوس أموال كبيرة، وخبرات علمية وحياتية تدرس لكل من أرادت أن تشق طريق النجاح في مغرب اليوم.

نقترح عليكم قائمة بأسماء نساء مغربيات حققن التراكم و ذاع صيتهن سواء في المغرب أو العالم وأثبتت حضورها بقوة:

مريم بن صالح 

مريم بن صالح

الخمسينية التي تتربع قائمة نساء المغرب الأثرياء، و زعيمة اتحاد مقاولات المغرب ووالدة ثلاثة أطفال إلى جانب رعاية المياه المعدنية في المغرب.

حاصلة على ماجيستير إدارة الاعمال من كلية دالاس تكساس بأمريكا، وتحمل دبلوم عالي للتجارة من باريس، هي الان تدير بحنكة الهولدينغ المالي لوالدها، وطورت مبيعات سيدي علي و ولماس، اضافة إلى شركة التأمين أطلنطا و تقود حوالي 30 فرعا لشركات العائلات.

سلوى الادريسي أخنوش

سلوى الادريسي أخنوش

يكفي أنها زوجة الملياردير عزيز أخنوش منذ 1993 لتقود الحوت التجاري موركو مول، بدأت بالفشل في تدبير شركة ديلينس لكنها لملمت قواها و انطلقت بقوة في مشروع الملابس لاسينزا، لتعقبه استثمارات أقوى، وقد أسست سلوى الإدريسي أخنوش، أضخم مركز تجاري في أفريقيا والعالم العربي وهو Morocco Mall الذي يعدّ من أكبر المشاريع التي قامت بها سيدة الأعمال وافتتحته سنة 2011 بحضور الأميرة لالة سلمى.

ليلى مزيان بنجلون

ليلى مزيان بنجلون

زوجة امبراطور البنوك المغربية عثمان بن جلون، طبيبة العيون الأمازيغية ابنة المارشال أمزيان،تترأس مؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية الذي تتركز مهامه الرئيسية في تشجيع التعليم وربطه بالتنمية المستدامة، والمساهمة في الحفاظ على البيئة، وتقود فريقاً مخصصاً لبرنامج Medersat.com الذي أنشأ أكثر من مائة مدرسة مجتمعية ريفية من ضمنها مدارس إعدادية في جميع أنحاء المغرب و بتمويل من المؤسسة.

غيثة ماريا زنيبر

غيثة ماريا زنيبر

زوجة الملياردير ابراهيم زنيبر ونائبة زوجها في قيادة أكبر شركة لانتاج الخمور في افريقيا،أم لسبعة أبناء إلى جانب أبناء تكفلت بهم عائلة زنيبر، وهي تحرص إلى جانب زوجها الملياردير في تكافؤ الفرص فيما بينهم في تحمل المسؤولية، و إدارة الثروة الخمر التي تحتكر مبيعاتها 80 فالمائة من السوق المغربي.

ترأس مؤسسة خيرة لرعاية و تكفل الايتام أطلقت عليها اسم مؤسسة غيثة زنيبر.

سعيدة العمراني

سعيدة العمراني

ابنة رئيس الوزراء المغربي السابق محمد كريم العمراني، تدير مجموعة سفاري، وهي شركة قابضة تأسست من قبل والدها وتملك حصصا كبيرة في العديد من الشركات المغربية الكبرى ومنها مصرف المغرب و صناعة الغزل والنسيج ، و الشركة الموزعة لسيارات بي إم دبليو ولاند روفر في المغرب.

وهي عضو في مجلس الإدارة في مؤسسة محمد الخامس للتضامن، التي أنشأها الملك محمد السادس في عام 1999، والتي تهدف إلى محاربة الفقر.

أسماء الشعبي

سعيدة العمراني

نجلة الملياردير ميلود الشعبي التي تقلدت عمودية الصويرة، و أدارت شؤون المدينة السياحية لسنوات، تلقت تعليمها في جامعة وستمنستر وهي من مواليد 1962، حيث تدير بعد وفاة والدها إلى جانب والدتها و أخوتها مؤسسات اقتصادية وتجارية كأسواق السلام و فنادق سياحية كرياض موكادور إلى جانب هولدينغ مالي قوي اسمه بينا .

تدير إلى جانب أنشطتها الاقتصادية مشاريع خيريه صحية تعنى بالسرطان، و تخصص جزءا من ثروتها للأطفال المتخلي عنهم عبر مؤسسات رعاية خاصة.

سلوى قرقري بلقزيز

سلوى قرقري بلقزيز

تلقب يسفيرة سيدات الأعمال و تعتز سلوى قرقري بلقزيز، رئيس الجمعية المغربية للنساء سيدات الأعمال، بكونها امرأة ضمن نساء مغربيات يشقن طريق النجاح والريادة، وبكونها صاحبة شركة متخصصة في النظم الإعلامية المهنية.

كما تزعمت رابطة سيدات الأعمال في المغرب في عام 2000، قبل دخولها معترك السياسة حيث انتخبت تحت ألوان الاتحاد الاشتراكي ومثلته  في اللجنة المالية في البرلمان.

أسست جمعية للتنمية والثقافة في مسقط رأسها الرحامنة عام 2006 الترويج للمنطقة.

رحمة المودن

رحمة المودن

صاحبة شركة “MAS” شركة أمستردام للتنظيفات متعددة الثقافات، بدأت رحمة مسيرتها منظفة في الشركة وتدرجت حتى تمكنت من تأسيس شركة توظف 400 عامل، وتقدم خدماتها لأكثر من 200 زبون إذ وصل رأس مالها الآن إلى ما يفوق 8 ملايين يورو. وبعد تأسيسها لشركة ناجحة في هولندا، تعمل رحمة الآن على تأسيس شركة مماثلة في المغرب.

تنحدر من أسرة محافظة والدها كان امام مسجد وقد غادرت المغرب مبكرا بحثا عن حرية شخصيتها القوية و الريادية تقول بأنها كافحت لمة 15 سنة بهولندا لتكرس القيم التي جاءت من أجلها وتحقق نجاحاتها بدات سنة 19797 وسنة 1999 بدأت تحصد جوائز طموحها ووصل رأس مال شركتها الى 8 مليون أورو.

إنها نموذج نساء مغربيات طموحات في ديار المهجر، لذلك تطمح إلى فتح شركات في المغرب، و تكريس حقوق المرأة و التمدرس والتكوين المستمر لعمال النظافة وكل المشتغلين في هذا القطاع الذي نجحت من خلاله.

مليكة الزين

مليكة الزين

مواليد سنة 1964 بالدار البيضاء، وحاصلة على إحازة في العلوم الرياضية، مليكة الزين رئيسة شبكة سيدات الأعمال المغربيات بكندا، وأم لطفل واحد.

الشمالية التي أسست سنة 1994 مدرسة “داتا سكول” للمعلوميات والسياحة والإلكترونيك. أسست أيضا  سنة 1997 إلى جانب نساء أخريات جمعية النساء المقاولات بشمال المغرب، وعقدت في إطارها شراكات مع النساء المقاولات بتولوز (فرنسا) وقاديس (إسبانيا)، وشاركت في لقاءات في الأردن، كما كانت من مؤسسات جمعية النساء رئيسات المقاولات.

خالدة عزبان

خالدة عزبان

صاحبة شركة عزبان لتصنيع مواد التجميل ومستلزمات العطور بالمغرب، فمنذ ثلاثين عاما فكرت خالدة عزبان في إقامة هذا المشروع لأجل جمال كل النساء المغربيات، وقد بدأته بالحصول على توكيل فرنسي خاص بمستحضرات التجميل والعناية بالبشرة، ثم بدأت تصنيع ماركات خاصة بها، والآن بعد مرور هذه السنوات أصبح لديها ثلاثون ماركة مسجلة باسم شركتها في المغرب وسويسرا، وأصبحت منتجاتها تغزو أوروبا كلها، بالإضافة إلى كوريا، كما تورد (كريم وشامبو) لسلسلة فنادق موفنبيك وهيلتون وجروب اكورد وغيرها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق